حيدر صباح الجبوري يرحب بكم

كل المواضيع تعبر عن وجهه نظري ليست بالضروره ان تعجبكم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 زياره محمد الجواد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haidarsabah
Admin
avatar

المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 15/08/2007
العمر : 31

مُساهمةموضوع: زياره محمد الجواد   الإثنين سبتمبر 10, 2007 5:09 am

زياراته


الزيارة الخاصة بالإمام

وأما الزيارة الخاصة بالإمام محمد التقي (عليه السلام) فقد قال فيها الأجلاء الثلاثةً:
ثم توجه نحو قبر أبي جعفر محمد بن علي الجواد (عليهما السلام)، وهو بظهر جده (عليه السلام) فإذا وقفت عليه فقل:
(السلام عليك يا ولي الله السلام عليك يا حجة الله السلام عليك يا نور الله في ظلمات الأرض السلام عليك يا بن رسول الله السلام عليك وعلى آبائك السلام عليك وعلى أبنائك السلام عليك وعلى أوليائك أشهد أنك قد أقمت الصلاة وآتيت الزكاة وأمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر وتلوت الكتاب حقَّ تلاوته وجاهدت في الله حقَّ جهاده وصبرت على الأذى في جنبه حتى أتاك اليقين أتيتك زائراً عارفاً بحقك موالياً لأوليائك معادياً لأعدائك فاشفع لي عند ربك).

• ثم قبّل القبر وضع خديك عليه ثم صلِّ ركعتين للزيارة وصلِّ بعدهما ما شئت ثم اسجد وقل:
(ارحم من أساء واقترف واستكان واعترف).

• ثم اقلب خدك الأيمن وقل:
(إن كنتُ بئس العبد فأنت نعم الرب).

• ثم اقلب خدك الأيسر وقل:
(عظم الذنب من عبدك فليحسن العفو من عندك يا كريم).

• ثم عد إلى السجود وقل:
(شكراً شكراً) مائة مرة، ثم انصرف.

زيارة أخرى للإمام محمد بن علي التقي (عليهما السلام)


• قال السيد ابن طاووس في المزار: إذا زرت الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) فقف على قبر الجواد (عليه السلام) وقبّله وقل:
(السلام عليك يا أبا جعفرٍ محمد بن علي البر التقي الإمام الوفي السلام عليك أيها الرضي الزكي السلام عليك يا ولي الله السلام عليك يا نجي الله السلام عليك يا سفير الله السلام عليك يا سر الله السلام عليك يا ضياء الله السلام عليك يا سناء الله السلام عليك يا كلمة الله السلام عليك يا رحمة الله السلام عليك أيها النورُ الساطعُ السلام عليك أيها البدرُ الطالع السلام عليك أيها الطيب من الطيبين السلام عليك أيها الطاهرُ من المطهّرين السلام عليك أيها الآية العظمى السلام عليك أيها الحجة الكبرى السلام عليك أيها المطهرُ من الزلاََّت السلام عليك أيها المنزَّه عن المعضلاتالسلام عليك أيها العليُّ عن نقص الأوصاف السلام عليك أيها الرضي عند الأشراف السلام عليك يا عمود الدين أشهد أنك ولي الله وحجتُهُ في أرضه وأنك جنب الله وخيرة الله ومستودع علم الله وعلم الأنبياء وركن الإيمان وترجمان القرآن وأشهد أنَّ من اتبعك على الحق والهدى وأن من أنكرك ونصب لك العداوة على الضلالة والردى أبرأ إلى الله وإليك منهم في الدنيا والآخرة والسلام عليك ما بقيت وبقي الليل والنهار).

• وقل في الصلاة عليه:
(اللهم صل على محمدٍ وأهل بيته وصل على محمد بن علي الزكي التقي والبر الوفي والمهذب النقي هادي الأمة ووارث الأئمة وخازن الرحمة وينبوع الحكمة وقائد البركة وعديل القرآن في الطاعة وواحد الأوصياء في الإخلاص والعبادة وحجتك العليا ومثلك الأعلى وكلمتك الحسنى الداعي إليك والدال عليك الذي نصبته علماً لعبادك ومترجماً لكتابك وصادعاً بأمرك وناصراً لدينك وحجةً على خلقك ونوراً تخرقُ به الظلم وقدوةً تدرك بها الهداية وشفيعاً تنال به الجنة اللهم وكما أخذ في خشوعه لك حظه واستوفى من خشيتك نصيبهُ فصل عليه أضعاف ما صليت على ولي ارتضيت طاعته وقبلت خدمته وبلغه منا تحيةً وسلاماً وآتنا في موالاته من لدنك فضلاً وإحساناً ومغفرةً ورضواناً إنك ذو المن القديم والصفح الجميل).
ثم صل صلاة الزيارة.

زيارة أخرى مختصة به (عليه السلام)


• روى الصدوق في الفقيه قال: إذا أردت زيارته فاغتسل وتنظف والبس ثوبين طاهرين وقل في زيارته:
(اللهم صل على محمد بن علي الإمام التقي النقي الرضي المرضي وحجتك على من فوق الأرض ومن تحت الثرى صلاةً كثيرةً ناميةً زاكيةً مباركةً متواصلةً مترادفةً متواترةً كأفضل ما صليت على أحدٍ من أوليائك. والسلام عليك يا ولي الله السلام عليك يا نور الله السلام عليك يا حجة الله السلام عليك يا إمام المؤمنين ووارث علم النبيين وسلالة الوصيين السلام عليك يا نور الله في ظلمات الأرض أتيتك زائراً عارفاً بحقك معادياً لأعدائك موالياً لأوليائك فاشفع لي عند ربك). ثم سل حاجتك.

وهذه زيارة أخرى مروية له (عليه السلام)


(السلام على الباب الأقصد والطريق الأرشد والعالم المؤيد ينبوع الحكم ومصباح الظلم سيد العرب والعجم الهادي إلى الرشاد الموفق بالتأييد والسداد مولاي أبي جعفر محمد بن علي الجواد أشهد يا ولي الله أنك أقمت الصلاة وآتيت الزكاة وأمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر وجاهدت في سبيل الله حقَّ جهاده وعبدت الله مخلصاً حتى أتاك اليقين فعشت سعيداً ومضيت شهيداً يا ليتني كنت معكم فأفوز فوزاً عظيماً ورحمة الله وبركاته).

• ثم قبّل التربة الشريفة وضع خدك الأيمن عليها، وصلِّ ركعتين للزيارة وادعُ بعدهما بما تشاء. ثم صلِّ في القبة التي فيها قبر محمد بن علي (عليهما السلام) عند رأسه أربع ركعات، ركعتين لزيارة موسى الكاظم (عليه السلام) وركعتين لزيارة محمد التقي (عليه السلام) ولا تصلِّ عند رأس موسى الكاظم (عليه السلام) فإنه يقابل قبور قريش ولا يجوز اتخاذها قبلة.

الزيارات المشتركة بين الإمامين الكاظميين (عليهما السلام)


وأما الزيارات المشتركة بين هذين الإمامين الهمامين فهي أيضاً نوعان:

- الأول: ما يُزار به كل واحد منهما (عليهما السلام) منفرداً.
روى الشيخ الجليل جعفر بن محمد بن قولويه القمي في كتاب كامل الزيارة عن الإمام علي النقي (عليه السلام) قال: قل في زيارة كل من الإمامين:
(السلام عليك يا ولي الله السلام عليك يا حجة الله السلام عليك يا نور الله في ظلمات الأرض السلام عليك يا من بدا لله في شأنه أتيتك زائراً عارفاً بحقك معادياً لأعدائك موالياً لأوليائك فاشفعلي عند ربك يا مولاي).
وهذه الزيارة معتبرة غاية الاعتبار، وقد رواها أيضاً الصدوق والكليني والطوسي مع اختلاف يسير.

-الثاني: ما يُزار به كلا الإمامين (عليهما السلام) معاً وهي كما يلي:

• قال المفيد والشهيد محمد بن المشهدي: تقول في زيارتهما (عليهما السلام) إذا وقفت عند الضريح الطاهر:
(السلام عليكما يا وليَّي الله السلام عليكما يا حجتَي الله السلام عليكما يا نورَي الله في ظلمات الأرض أشهد أنكما قد بلغتما عن الله ما حمَّلكما وحفظتما ما استودعتما وحللتما حلال الله وحرمتما حرام الله وأقمتما حدود الله وتلوتما كتاب الله وصبرتما على الأذى في جنب الله محتسبَين حتى أتاكما اليقين أبرأ إلى الله من أعدائكما وأتقربُ إلى الله بولايتكما أتيتكما زائراً عارفاً بحقكما موالياً لأوليائكما معادياً لأعدائكما مستبصراً بالهدى الذي أنتما عليه عارفاً بضلالة من خالفكما فاشفعا لي عند ربكما فإنَّ لكما عند الله جاهاً عظيماً ومقاماً محموداً).

• ثم قبّل التربة الشريفة وضع خدك الأيمن عليها، ثم تحول إلى جانب الرأس المقدس وقل:
(السلام عليكما يا حجتَي الله في أرضه وسمائه عبدكما ووليكما زائركما متقرباً إلى الله بزيارتكما اللهم اجعل لي لسان صدقٍ في أوليائك المصطفَين وحبب إليَّ مشاهدهم واجعلني معهم في الدنيا والآخرة يا أرحم الراحمين).

• ثم صلِّ ركعتين لزيارة كل إمام، وادع بما أحببت.
أقول: كان عصر صدور هذه الزيارات عصر التقية الشديدة ولأجل ذلك كان المعصومون (عليهم السلام) يعلّمون الشيعة زيارات قصيرة صيانة لهم عن طاغية الزمان فالزائر إن طلب زيارة طويلة فليقرأ الزيارات الجامعة وهي خير ما يزاران بها ولاسيّما الزيارة الأولى منها حيث يظهر من روايتها أن لها مزيد اختصاص بالإمام الكاظم (عليه السلام). وإذا شاء الزائر أن يخرج من بلدهما (عليهما السلام) فليودّعهما (عليهما السلام) بدعوات الوداع ومن تلك الدعوات ما رواه الطوسي (رحمه الله) في التهذيب قال:
إذا أردت أن تودع الإمام موسى (عليه السلام) فقف عند القبر وقل:
(السلام عليك يا مولاي يا أبا الحسن ورحمة الله وبركاته أستودعك الله وأقرأ عليك السلام آمنا بالله وبالرسول وبما جئت به ودللت عليه اللهم اكتبنا مع الشاهدين.
وتقول أيضاً في وداع الإمام محمد التقي (عليه السلام):
(السلام عليك يا مولاي يا بن رسول الله ورحمة الله وبركاته أستودعك الله وأقرأ عليك السلام آمنا بالله وبرسوله وبما جئت به ودللت عليه اللهم اكتبنا مع الشاهدين).
ثم سل الله تعالى أن لا يكون هذا آخر عهدك من زيارتهم وأن توفق للعود. وقبّل القبر وضع خدّيك عليه.

_________________
لا تشكو للناس جرحا انت صاحيه لا يؤلم الجرح الى من به الم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haidarsabah.ahlamontada.com
 
زياره محمد الجواد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حيدر صباح الجبوري يرحب بكم :: منكم واليكم-
انتقل الى: