حيدر صباح الجبوري يرحب بكم

كل المواضيع تعبر عن وجهه نظري ليست بالضروره ان تعجبكم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الامامة لجواد الائمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haidarsabah
Admin


عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 15/08/2007
العمر : 30

مُساهمةموضوع: الامامة لجواد الائمه   الإثنين سبتمبر 10, 2007 5:03 am

الامامة

الامامة: رئاسةعامة في امور الدين والدنيا خلافةعن النبي "شرح تجريد القوشجي ص472".

وفي سفينةالبحار ج1ص32عرفت الامامة بالنحو التالي :"الامامة زمام الدين ونظام المسلمين واس الاسلام النامي وفرعه السامي "وبعبارة اخرى الامامة عبارة عن خلافة الشخص من قبل الرسول (ص) وتوليه الحكم وزمام امور المجتمع من قبل النبي .لتنفيذ الاحكام والدفاع والذود عن الدين، واطاعته واجبة على الناس . والشيخ المفيد يرى الامام معصوما كالنبي فيقول " ان الائمة القائمين مقام الانبياء عليهم السلام " في تنفيذ الاحكام واقامة الحدود وحفظ الشرائع وتاديب الانام معصومون كعصمة الانبياء ". (اوائل المقالات ص74 ).

في هذه التعاريف يلاحظ ان من قوام الامامة ووظائفها : الهداية والقيادة الروحية والزمنية وتربية القدرات والطاقات البشرية في سبيل التقدم وسمو ونمو المفاهيم الانسانية بالاضافة الى العنصر السياسي ودوره في قيادة الامة وادارة المجتمعات فالامامة من جميع الابعاد كالنبوة ما عدا تلقي الوحي . هذا المفهوم الشامل لابعاد ومميزات الامامة, اقتبس من القرآن الكريم والسنة النبوية . يقول القرآن الكريم حول الانبياء الذين كانوا قادة وائمة المجتمعات " وجعلناهم ائمة يهدون بامرنا" الانبياء /70.

في هذه الآية تمثلّ الهداية عنصراً هاماً ومتميزاً للامامة ومحورا اساسيا لها . وفي الحديث النبويّ يرى الامام راع ومسؤول عن رعيته . مسؤولية الامة ذات ابعاد ومفاهيم واسعة ومتعددة. وتعتبر الادارة السياسية والارشاد والهداية اركانا لها.

ضرورة الامامة
استدلّ على ضرورة الامامة بالادلة التالية:

1- الدليل العقليّ في هذا المضمار هو نفس الدليل الدالّ على ضرورة الوحي وبعثة الانبياء لارشاد وهداية الانسان . والهداية عن طريق الوحي والنبوّة تتضمن واجبات ومسؤوليات وشؤون عديدة ومختلفة ومن اهم تلك الواجبات تلقي الوحي وابلاغ احكام الشريعة وتفسير الدين وتنفيذ الاحكام وقيادة الامة وهداية وارشاد الناس فرداً فرداً ضمن مجتمع منظّم.ولايحدد ايّ دليل من ادلة ضرورة الانبياء الآنفة الذكر بزمان ومكان وظروف خاصة. ولا شكّ انها تشمل العصور التالية لعصر الرسول (ص).

2- تدلّ ضرورة التخصص في الدين على اثبات ضرورة الامامة في الامة . خلال فترة ابلاغ الرسالة من قبل الرسول (ص) التي استغرقت ثلاثة وعشرين عاما لم تحن له الفرصة الكافية ليبّين ويفصلّ جميع الفروع والمسائل الضرورية لهداية الانسان. بناء على هذا لا بد ان يتولى تلك المسؤولية ويقوم بها امام تتوفر فيه الشروط اللازمة .

3- اللطف : يقول الشيخ الطوسيّ موضحاً هذا الدليل : " وجود الامامة لطف واللطف اوجبه الله تعالى على نفسه فلا يمكن ان يتصور ان الله تعالى" وهو محض الرحمة والخير " يخلق الانسان ويتركه بلا نبي وامام يهديه ويرشده. بناء على ذلك يجب وجود الامام في حالة غياب وعدم وجود نبي .

اللطف : عبارة عن السلوك المحفز للانسان ليؤدي عملا واجبا عليه, ولولا ذلك المحفز لما استطاع القيام بذلك العمل وانجازه. وفي نفس الوقت اللطف : سلوك يعرقل الانسان من ان يقوم بعمل يجب عليه ان يتركه .

مراحل اللطف
للّطف ثلاث مراحل وهي كالآتي :

ا- التوفيق "الموفقية" بمعنى تحضير الوسائل والطاقات اللازمة..

ب- الارشاد والهداية اي ارائة الطريق .

ج- القيادة في العمل والاداء بمعنى الايصال الى الهدف .

4- فطرة الانسان : الانسان في حياته الاجتماعيّة بحاجة ماسة الى امام وحاكم وهاد وقائد, وهذه الحاجة نابعة من الفطرة الانسانيّة ولهذا لم تبق هذه الضرورة والحاجة الماسة مهملة من قبل المجتمعات على مرّ التاريخ فالانسان بذل ما في وسعه لاجل العثور على قائد عادل ومؤهل وبعبارة اخرى حاول اجتماعياً وسياسياً ليجد ضالّته المنشودة ."معارف اسلامي ص 196 و198و199 " .

الامامة في القرآن الكريم
الامامة من وجهة نظر القرآن كالنبوة تنبع من ارادة وعهد الله ومفهومها كمفهوم النبوّة والراي القائل بضرورة الامامة بعد النبوة لا يختص بدين الاسلام بل كان هذا الامر في الاديان السابقة مسلّما وكانت بصورة سنة حتمية وضرورية لارشاد وهداية الانسان .

يتعرّض القرآن الكريم في حديثه عن النبوة الي حقيقة اخرى وهي الامامة وانّ الانبياء بعد الخوض في الاختبارات الصعبة والحرجة وفي مراحل متعددة يحرزون هذا المقام . والآيه 124 من سورة البقرة تبيّن بصراحة صارخة حقيقة الامامة" واذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فاتمهن قال اني جاعلك للناس اماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين".

وفي آية اخرى يرى القرآن الكريم ان الامامة حقيقة مستمرة في ذريّة ابراهيم (ع) "وجعلها كلمة باقية في عقبه " زخرف 28, وبناء على هذا فان السنة الالهية ثابتة لا تتغير وهذه سنة حتمية سائدة على العالم والانسان والمجتمعات لا تبقى شبهة على ان الامامة من وجهة نظر القرآن ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها .

الاما مة في الحديث النبويّ
معرفة الامام من ضرورات التفقه في الدين والامامة اصل من اصول الاسلام واطلق في الاحاديث على الائمة نجوم السماء الساطعه وبان الامام ملازم للقرآن كما اطلق عليه الخليفة والوصي وولي الامر .



واليك الروايات في هذا المضمار :

الف - "من مات بغير امام "ولم يعرف امام زمانه " مات ميتة الجاهلية " ورد هذا الحديث بتعابير عديدة في مصادر يعتمد عليها المحدثون الشيعة والسنة ." كنز العمال ج6ص65 " ومسند احمد بن حنبل ج4ص 96ومحاسن البرقي ص 156وغيبة النعمانيّ ص62" .

ب- " ان الحجة لا تقوم لله على خلقه الا بامام حتى يعرف " بالرغم من ان هذا الحديث نقل بتعابيرعديدة فانه يبين بصورة واضحة ضرورة وجود الامامة من وجهة نظر الاسلام . "صحيح مسلم ج 3ص1478، مسند احمد بن حنبل ج2ص83و93 ،اصول الكافي ج 1 ص135 ، قرب الاسناد ص 153،بحار الانوار ج 23 ص 30" .

ج- " لا تخلو الارض من حجة ظاهرة او خاف مغمور " ورد هذا الحديث ايضا بعبارات متعددة في النصوص الاسلامية ويدل مفاده على ان عدم وجود الامام في المجتمع يؤدي الى تضليل الناس وخلط الحق بالباطل وزوال الشريعة الالهية " اصول الكافي ج1 ص 136 ، بحار الانوار ج 23 ص 20، نهج البلاغه الخطبة الاولى والخطبة 91".

بالاضافة الى الاحاديث الآنفة الذكر التي تؤكد على ضرورة الامامة ووجود القائد للامة هناك روايات اخرى تشتمل على مفردات الخليفة ووليّ الامر والحاكم والآمر والوالي تبين اهمية الامامة في الاسلام وهي المبدا والاصل الذي لا يمكن الاستغناء عنه فعلى سبيل المثال نذكر حديثاً للامام الرضا (ع) وهو كالآتي : " انّا لا نجد فرقة من الفرق ولا ملة من الملل بقوا وعاشوا الا بقيم ورئيس لما لا بد لهم منه في امر الدين والدنيا فلم يجز في حكمة الحكيم ان يترك الخلق بلا رئيس وهو يعلم انه لا بد لهم منه ولا قوام لهم الا به فيقاتلون به عدوهم ويقسمون به فيئهم ويقيم معهم جمعتهم وجماعتهم ويمنع ظالمهم من مظلومهم ".

"معارف اسلامي - جماعة من الكتاب ص 202 و203،علل الشرائع ج 1 ص 183" .

الائمة الاطهار
تؤكد روايات الشيعة والسنة على انّ الائمة من قريش وهم اثنى عشر ففي صحيح مسلم روي عن جابر بن سمرة انه قال " سمعت رسول الله (ص) : لايزال الاسلام عزيزاً الى اثنى عشر خليفة ثمّ قال كلمة لم افهمها ! فقلت لابي ما قال ؟ قال : قال كلهم من قريش " . " صحيح مسلم ج3 1453 مطبعة دار الاحياء - بيروت " .

وقد تعرض الرسول (ص) لذكر الائمة الاثني عشر في عدة مناسبات. في رواية عن جابر بن عبد الله الانصاري قال : سالت النبيّ عن قوله " يا ايها الذين آمنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم " عرفنا الله ورسوله فمن "اولوا الامر " قال: هم خلفائي ياجابر وائمة المسلمين من بعدي اولهم علي بن ابي طالب ثم الحسن ثم الحسين ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي المعروف في التوراة بالباقر وستدركه يا جابر فاذا لقيته فاقراه مني السلام ثم الصادق جعفر بن محمد ثم موسى بن جعفر ثم علي بن موسي ثم محمد بن علي ثم علي بن محمد ثم الحسن بن علي ثم القائم اسمه اسمي وكنيته كنيتي محمد بن الحسن بن علي " " ينابيع الموده ج3 ص 398" .



شروط الامامة
تتلخص شروط الامامة في المنهج الشيعي في ثلاثة شروط رئيسية وهي كالآتي :

1- الاعلمية اي لا بد ان يكون الامام اعلم من ساير العلماء .

2- العصمة اي لابد ان يكون الامام مصونا من اي ذنب وخطا .

3- التعيين والنصب من قبل الله تعالى ورسوله (ص).

الامام الجواد (ع) كسائر الائمة الهداة يتسم بكل خصائل وشروط الامامة على الرغم من صغر سنه الذي ما كان يتجاوز الثامنة .

في مدرسة التوحيد ومنهج الشيعة لا يعد عمر الفرد ملاكا ومعيارا لاحراز منصب الامامة والنبوة وانما الملاك والمعيار هوالنص من الرسول (ص) فكل من يحيى ويوسف (ع) كانا نبيين بالرغم من صغر سنهما وعيسي كان في المهد نبيا حيث قال" آتني الكتاب وجعلني نبيا " سورة مريم 30.

ومن هذا المنطلق اجاب الامام الرضا (ع) اصحابه الذين تسائلوا عن امامة الجواد مع عدم بلوغه فقال (ع) :" ان الله تعالى بعث عيسى بن مريم "ع " رسولاً نبياً صاحب شريعة مبتداة في سن اصغر من السن التي فيها ابو جعفر".روضة الواعضين ج1ص237.

ونصب داوود سلمان خليفة له منذ طفولته في رواية عن محمد بن يحيى عن علي بن سيف عن بعض اصحابنا عن ابي جعفر الثاني (ع) قال : قلت له انهم يقولون في حداثة سنك فقال : ان الله تعالى اوحى الى داوود ان يستخلف سليمان وهو صبي يرعى .ونص الرسول (ص) على امامة الجواد في عدة مناسبات وثبتت عصمته حتى لمخالفي الشيعة والامامة وفشلت مخططات المامون في تشويه سمعته (ع) لدى الراي العام عن طريق جره الى اللعب واللهو..

_________________
لا تشكو للناس جرحا انت صاحيه لا يؤلم الجرح الى من به الم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haidarsabah.ahlamontada.com
 
الامامة لجواد الائمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حيدر صباح الجبوري يرحب بكم :: منكم واليكم-
انتقل الى: